هل يصاب البالغين بمرض التوحد؟.. تقرير يوضح حصري على لحظات

كتابة: حنين اشرف - آخر تحديث: 15 مايو 2024
هل يصاب البالغين بمرض التوحد؟.. تقرير يوضح   حصري على لحظات


التوحد  يعني حدوث اضطرابات في  الاختلافات في أنماط التعلم والسلوك، وتجربة الحركات المقيدة، وتناقص التواصل الاجتماعي، وتأخر المعالم في مرحلة الطفولة المبكرة، كلها أعراض التوحد، وقد لا يتم تشخيص بعض الأشخاص المصابين بالتوحد في مرحلة الطفولة المبكرة، ولكن قد تظهر عليهم علامات التوحد عند البلوغ، ووفقا لموقع healthshots فإن تشخيص المرض وطلب الدعم المناسب يمكن أن يساعد الشخص على عيش حياة أفضل مع مرض التوحد.




أوضح التقرير، أن التوحد يندرج  ضمن اضطرابات النمو العصبي المعروفة باسم اضطرابات النمو الشاملة، ويُسمى التوحد اضطرابًا في النمو لأنه يتطور خلال السنوات الثلاث الأولى من الحياة .


ما هو مرض التوحد؟


التوحد هو اضطراب تنموي وعصبي يؤثر على الطريقة التي نتفاعل بها مع الآخرين، حسبما ذكر المعهد الوطني للصحة العقلية.

فنجد أن  الأشخاص المصابين بالتوحد يواجهون صعوبات في التواصل مع الآخرين، كما أن اهتماماتهم مقيدة ومتكررة بطبيعتها. هؤلاء الأفراد غير قادرين على العمل بشكل جيد في المدرسة، أو في أماكن العمل


أعراض التوحد عند البالغين هي:


-القلق بشأن المواقف الاجتماعية

-صعوبة في تكوين صداقات والحفاظ على العلاقات الوثيقة

– فرص عمل محدودة أو معدومة

– انخفاض المشاركة في التعليم، وخاصة بعد المرحلة الثانوية

– تحديات في الحفاظ على المحادثات، وفهم التعابير والسخرية

-صعوبة الحفاظ على التواصل البصري

-عدم القدرة أو القدرة المنخفضة على فهم مشاعر الآخرين من خلال التعبيرات ولغة الجسد

-صعوبة في فهم ما يفكر فيه الآخرون ويشعرون به من خلال الإشارات الاجتماعية

-تحديات تنظيم عواطف الفرد

-صعوبة في التعبير عما يشعرون به

-صعوبة في فهم القواعد الاجتماعية

-استقلالية محدودة حيث أن غالبية البالغين الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد يعيشون مع أسرهم


تشخيص مرض التوحد لدى البالغين


لا يوجد اختبار جسدي لتحديد مرض التوحد، ولكن  يتم تشخيص مرض التوحد لدى البالغين من خلال سلسلة من الاختبارات والملاحظات الشخصية، بعد مناقشة الأعراض،  فلا يمكن علاج مرض التوحد، ولكن هناك طرق للتعامل مع هذا الاضطراب، فإن التشخيص هو الخطوة الأولى التي يمكنك اتخاذها للتعامل مع مرض التوحد. إحدى المشكلات الرئيسية التي يواجهها الأشخاص المصابون بالتوحد هي الشعور بالقلق بسهولة بسبب الضغوط والمتطلبات والتوقعات المتعلقة بعيش حياة اجتماعية. يستفيد البالغون المصابون بالتوحد من الروتين الثابت، وممارسة الرعاية الذاتية والتركيز على نقاط القوة.

 

التالي
“أونروا” تفضح أكاذيب إسرائيل وإعلامها المضلل.. تقرير لـ القاهرة الإخبارية حصري على لحظات
السابق
إعلام إيرانى: الحرس الثوري استخدم مسيرات من طراز شاهد 136 فى الهجوم على إسرائيل حصري على لحظات