قصص اطفال مش تقليديه قصص اطفال قبل النوم

كتابة: احمد حمدي عبد العليم - آخر تحديث: 30 أبريل 2024
قصص اطفال مش تقليديه قصص اطفال قبل النوم

لنوم هادئ للطفال نقدم لكم  قصص اطفال , قصص اطفال مفيده ,قصص اطفال مسليه , اجمل قصص للأطفال ,قصص أطفال مصوره ,قصص أطفال قصيره , قصص أطفال خياليه , روايات وقصص تأخذ الأطفال الى عالم الخيال , قصص أطفال 2024, قصص أطال ترشد الأطفال الى الصواب , قصص أطفال تاريخيه لمعرفه أطفالنا عن تاريخ وحضاره بلادهم , استمتعوا بأجمل روايات وقصص أطفال جميله جدااااا, وللمذيد من القصص الرائعه زوروا موقع لحظات

قصة القط والحفرة
قصة القط والحفرة

كان القط بلبل واقفاً مع مجموعة من اصدقائه القطط وامامهم طريق طويل، نظر القط بلبل إليه وقال : الطريق ملئ بالحفر، استطيع ان اتخطاها جميعاً حتي اصل الي نهايته، نظرت القطط بعضها الي البعض ثم ضحكت ولكن القطط مشمش اقترب منه وقال له بعطف : الطريق به حفرة واحدة يا بلبل، انظر جيداً فالحفرة الوحيدة بنهاية الطريق .

لكن بلبل لم يسمعه وواصل كلامه قائلاً للقطط : انظروا، وجري بلبل وقفز الي الامام قفزة ثم نظر خلفه الي القطط سعيداً فقد تخطي الحفرة الاولي التي لا يراها غيره، فضحكت القطط وظن بلبل انها فرحه به وبقدراته، فقفز قفزة ثانية ونظر الي القطط فضحكت القطط وظلت تتهامس عليه .

وظل بلبل يقفز حتي وصل الي نهاية الطريق وقفز القفزة الاخيرة واعتدل في لسته ونظر خلفه بسعادة فقد وصل الي نهاية الطريق، اندهشت القطط وظلت تتبادل النظرات ثم انفجرت ضاحكة فقد وقع بلبل داخل الحفرة الوحيدة التي لا يراها، ولدهشة القطط وتعجبهم مما فعله بلبل ظلوا يتنادرون بقصته مع الحفرة ولكنهم وضعوا اكثر من نهاية للقصة، فبعضهم حكي : ولم يدرك القط بلبل انه وقع في الحفرة وظل سعيداً بتخطيه كل حفر الطريق التي لا يراها غيره، ظل يحرك يديه وقدميه فاتسعت الحفرة قليلاً وبدأ بلبل يغوص في جلسته داخل الحفرة فأدرك انه وقع في الحفرة ووثت الي اعلي خارجاً منها ولم يعد لأصدقاءه مرة اخري وسار وحيداً .

وقال آخرون : ان القط مشمش الذي حذره في البداية ذهب إليه، وقال له : إنك جالس في الحفرة يا بلبل، فضحك بلبل ولم يصدقه، فمد القط مشمش يديه داخل الحفرة ونبش بها فتصاعد الغبار ولم يرد بلبل الا عندما لامس وجهه فصمت شارداً وادرك انه في قلب الحفرة ومد القط يده الي بلبل وساعده علي الخروج .. صار القط بلبل والقط مشمش صديقين حميمين لا يترك احدهما الآخر، وفي احد الايام كان القطان يتمشيان معاً واذا بالقط بلبل يتوقف فجاة ويقول لمشمش انظر هناك حفرة ي نهاية الطريق، حفرة عميقة استطيع ان اتخطاها .

ضحك مشمش وقال له : مرة خري يا بلبل ؟ وذكره مشمش بيوم الحفرة، نظر بلبل الي صديقه في دهشة وقال : كان ذلك في الماضي، صدقني انها حفرة حقيقية هذه المرة، نظر مشمش نظرة سريعة بغير اهتمام الي الطريق فلم يري يالحفرة فحاول ان يغير مجري الحديث ويتحدث في موضوع آخر فقاطعه بلبل قائلاً : صدقني هناك حفرةفي نهاية الطريق، قال مشمش : لماذا تقول هذا يا بلبل ؟ ليس هناك حفرة، مد بلبل يده الي صديقه مشمش وقال له : تعالي معي لنهاية الطريق لتتأكد من كلامي .

رفض مشمش في البداية خوفاً علي بلبل لانه يحبه ولا يريد ان يوقعه في الحرج، ولكن مع اصرار بلبل سار معه مشمش صامتاً وحين وصلا الي نهاية الطريق لم يكلف مشمش نفسه جهد النظر امامه وقال لبلبل : اين الحفرة ؟ هز بلبل يد صديقه وبرفق وقال له : ها هي .. ثم قفز قفزة قوية اثارت التراب حولهما فانتبه مشمش الي ان هناك حفرة حقيقية بالفعل وقد اجتازها بلبل ببراعة، فابتسم مشمش وقفز فوق الحفرة ووقف بجانبه قائلاً : لا تغضب يا بلبل، فانا الذي لم أر الحفرة هذه المرة .

قصه الفلاح الحكيم

قصه الفلاح الحكيم

قصه الفلاح الحكيم

بنى الملك جامعا كبيرا ليصلي الناس فيه ولكن لم يذهب إليه إلا القليل من أهل المدينة، فأمر الملك شيخ الجامع أن يتحدث مع الناس عن الصلاة حتى يذهبوا إلى الجامع الذي بناه، تحدث الشيخ مع الناس وقال لهم إن الصلاة طاعة لله ويجب علينا جميعا أن نؤدي الصلاة، والصلاة في الجامع تزيد عن الصلاة في البيت بسبع وعشرين درجة .

لم يذهب إلى الجامع الا عدد قليل من الناس رغم أن الشيخ تحدث معهم كثيرا فغضب الملك على الشيخ وقال: كيف يكون شيخا ولا يستطيع أن يقنع الناس بأداء الصلاة في الجامع وقال وزراؤه وحاشيته: نعم يا مولاى الشيخ قد أخطأ في ذلك…مرت أيام وجاء فلاح فقير ليستأذن في الدخول على الملك، فقالت حاشيته: لقد جاء ليتحدث مع الملك عن شيخ الجامع، فأذن الملك للفلاح بالدخول فقال له الفلاح: أرضك طيبة يا مولاي ان المطر قد نزل منذ شهر فأخرجت الأرض خيراتها، والحمد لله، فقال الملك: الأرض الطيبة تخرج الطيب أيها الفلاح.

وبعد شهر استأذن الفلاح الفقير في الدخول على الملك، فقالت حاشيته : اليوم سوف يتحدث الفلاح مع الملك عن شيخ الجامع، فهولم يتحدث معه المرة السابقة، وأذن الملك للفلاح بالدخول فقال له الفلاح : تخيل يا مولاى الملك أن المطر ينزل منذ شهر لكن الأرض الصحراوية في الجهة الغربية لم تخرج الاشوكا! فقال له الملك الارض الصحراوية تخرج الشوك، والمطر غير مسئول عن هذا..وبعد شهر استأذن الفلاح الفقير في الدخول على الملك فأذن له الملك وقال له تخيل مولاي، منذ شهر والمطر ينزل على الأحجار والصخور لكنها لم تخرج زرعا، فقال له الملك : الأحجار لا تنبت أيها الفلاح الطيب والمطر غير مسئول عن ذلك. فقال الفلاح: صدقت يا مولاي وكذلك شيخ الجامع غير مسئول عن الذين لم يهتدوا ولم يصلوا في الجامع فالناس الطيبون دخلوا الجامع واستجابوا لدعوة الشيخ، وغيرهم لم يستجب لدعوة شيخ الجامع.

أرسل الملك لشيخ الجامع وقال له: ألف سلام عليك فقد ظلمناك، يا شيخنا أحبب من يصلي واطلب الهدایة لمن لا یصلي فلیس لك دخل في هدایتهم فالله تعالى يهدي من يشاء. وإن كانت نفوسهم طيبة فسوف يصلون كالأرض الطيبة تخرج الطيبات.

قصص اطفال قصة حموده والثعبان

قصص اطفال قصة حموده والثعبان

كان الفتى حموده ينظر الى بعض الأولاد ،

وأحدهم يمسك بقطة من رقبتها ليخنقها ،

المسكينة تصيح وتستغيث.
وكان
الطفل يحكم قبضته حول رقبة القطة ، ويزيد من ضغطه عليها ،

أحيانا يحملها من ذيلها ويجعلها تتلوى بين يديه ،

والقطة تستغيث ، وكان هذا الطفل يضحك بأعلى صوت عنده مسرورا .

وكان حموده هادئا لا يريد أن يفعل اي شيئا

مضرا بزملائه.

فكان اسلوب تعامله معهم مؤدباً، لأنه يرى أن المشاجرة لا تجدى نفعا ،

وتقدم أيهم الى صديقه الطفل..وطلب

منه أن يكف عن أذاهُ عن القطة،

وأفهمه أن لها فوائد في المنزل ، و أي مكان توجد فيه،

للفئران والحشرات الضارة ،

و تقضي عليهم ولا تجعل لهم أثراََ، وأنه من الواجب أن يتركالقطة

وشأنها،

لأنها مسكينة و أليفة ، وبالتالي لاتضره.

ثم قال له:ماذا تستفيد من تعذيبها بهذا الشكل؟ وهي عاجزة عن مقاومتك،

وهي بحاجة منك الى رعاية ،

وكانت القطة المسكينة تنظر الى حموده لعله يفتكها من اليد القابضة عليها ،

وهنا رق الطفل وشكر حموده على نصيحته الجيدة ،

وأعترف بأن هذا فعلا حيوان لا يضره ،

وقال لحموده:- إنه لا يدري أن عمله هذا خاطئ ،

أحد في البيت أو من أصدقائه ما سمعه من حموده ،
ثم عاد حموده الى منزله ،وذات يوم ، قبل أن يأوي الى النوم،تذكر

أنه يريد أن يشرب الماء من الثلاجة الموجودة بالمطبخ ،
فاتجه اليها ، وبعد أن شرب رأى نورا خافتا من جهة الباب

الخارجي للمنزل ، فتذكر أن والده سيتأخر وأن عليه أن يغلق الباب ،
وتقدمحموده ليغلق الباب وفجأة !!لاحظ شيئا ما

أمام عينه ياربي.إنه ثعبان..وكان طويلا..فصرخ حمودهخائفاً
.واخذحموده يستغيث

ويحاول أن يجد له مخرجا من هذا المأزق ، ولكن الطريق أمامه مسدودة ،
فهو لايدري ماذا يفعل.،واضطربت
أنفاسه، وكاد يغمى عليه.
.وبينما هو في خوفه!!نظر حوله فإذا بالقط يمسك بذلك الثعبان بين أنيابه ،
وقد قضى عليه

وقد عرف حموده هذا هو القط الذي أنقذه ذات يوم من ذلك الطفل ،

وقد أمتلأ جسمه ، وأصبح في صحة جيدة ،

ونظر القط الى حموده..وكأنه
يقول له:وانني أرد لك الجميل يا حموده،وعاد حموده الى غرفته
بعد أن أغلق الباب يفكر…

كيف أن فعل الخير يدخر لصاحبه.حتى يوّفى له
..فتعلم درسا طيبا..وقرر أن تكون حياته سلسلة من الاعمال

الخيرية

نتقلنا لكم بناتى وأولادى اجمل واروع القصص لتستمتعوا معنا بأروع الروايات الخياليه والمفيده ايضا لتستفيدو منها وللمزيد من القصص شاهدوا موقع لحظات

التالي
وزارة الحج تدعو ضيوف الرحمن للالتزام بتعليمات أداء المناسك فى رمضان
السابق
اقراص ليبناتيل سوبرا لعلاج الكوليسترول والدهون الثلاثية Lipanthyl Supra Tablets