علامات مبكرة لسرطان الكلى يجب ألا تتجاهلها منها ألم أسفل الظهر حصري على لحظات

كتابة: حنين اشرف - آخر تحديث: 18 مايو 2024
علامات مبكرة لسرطان الكلى يجب ألا تتجاهلها منها ألم أسفل الظهر   حصري على لحظات


يحدث سرطان الكلى عندما تبدأ الخلايا السرطانية في النمو خارج نطاق السيطرة في أنابيب الكلى وهو مرض تقدمي للغاية ينتشر إلى الرئتين والأعضاء المحيطة بها ووفقا للخبراء، يمكن علاجه بسهولة إذا تم تشخيصه في المراحل المبكرة ولذلك، من المهم معرفة العلامات المبكرة لسرطان الكلى، وفقًا لموقع “تايمز ناو”.


يعد سرطان الكلى من بين أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم.


وفقا للخبراء، فإن معظم حالات سرطان الكلى – التي يتم اكتشافها في مرحلة مبكرة قبل ظهور الأعراض – يمكن علاجها بنجاح.

ومع ذلك، في 20 إلى 30% من الحالات، يتم تشخيص هذا المرض الذي يهدد الحياة في مرحلة أكثر تقدمًا، مما لا يترك مجالًا كبيرًا للعلاج.

يقول الأطباء إن غالبية أورام الكلى يتم اكتشافها عن طريق الصدفة عندما يذهب الأشخاص لإجراء آشعة لسبب آخر ولذلك، من المهم أن نلاحظ بعض العلامات المبكرة.


العلامات المبكرة لسرطان الكلى


تشمل بعض العلامات والأعراض الواضحة لسرطان الكلى ما يلي:


دم فى البول


وجود الدم في البول، يمكن أن يكون علامة على سرطان الكلى


يجب دائمًا فحص الدم الموجود في مجرى البول لأنه قد يأتي من أي مكان في المسالك البولية بما في ذلك الكلى أو الحالب أو المثانة أو البروستاتا أو مجرى البول.

ألم الخاصرة هو الألم والانزعاج في الجزء العلوي من البطن والظهر والجانبين. ويحدث ذلك عندما تلتهب الكلى بسبب نمو الورم.


يقول الخبراء إن الكثير من الناس يعتقدون أن آلام أسفل الظهر سببها عضلة مشدودة أو أحد الآثار الجانبية للشيخوخة. لكن إذا كان الألم مستمرًا ولا يختفي بالرغم من تناول الأدوية أو اتباع الإجراءات العادية مثل التدليك أو وسادة التدفئة أو تمارين التمدد، فأنت بحاجة لزيارة الطبيب.


وفقا للأطباء، يمكن أن تسبب العديد من الحالات الألم في تلك المنطقة، لكنها عادة ما تتطلب تقييما أعمق.


بسبب تضخم ونمو الكلى، قد تتشكل كتلة أو انتفاخ على جانب البطن. يقول الأطباء أنه في المراحل المبكرة، قد تلاحظ وجود كتلة.


عندما يكون سرطان الكلى متقدمًا، قد تشعر ببروز فعلي أو بمنطقة صلبة وسميكة بشكل غير عادي


تعد متلازمة الأباعد الورمية علامة مبكرة أخرى على الإصابة بسرطان الكلى وهو  اضطراب نادر، تحدث هذه المتلازمة عندما يستجيب الجهاز المناعي للورم السرطاني بطريقة غير طبيعية، أو يفرز الورم مواد لها تأثير في جميع أنحاء الجسم.

تتطور متلازمة الأباعد الورمية لدى حوالي 20% من الأشخاص المصابين بالسرطان وقد تساعد في تشخيص المرض في مرحلة مبكرة.

يقول الأطباء إن أعراض متلازمة الأباعد الورمية عادة ما تكون العلامة الأولى للسرطان ويمكن أن تكون أكثر ضررا من سرطان الكلى.

قد تشمل بعض علامات هذه المتلازمة ما يلي:

– حمى

– فقدان الشهية

– نسبة عالية من الكالسيوم

– زيادة أو انخفاض عدد خلايا الدم أو الصفائح الدموية، كما يظهر في فحص الدم


ما هو سرطان الكلى؟


سرطان الكلى هو نمو غير طبيعي للخلايا في أنسجة الكلى، والتي عادة ما تشكل ورمًا. تبدأ الخلايا السرطانية في الكلى عندما يؤدي شيء ما إلى حدوث تغيير في الخلايا، فتنقسم بشكل خارج عن السيطرة.


انتشار الورم السرطاني أو الخبيث إلى الأنسجة والأعضاء الحيوية الأخرى.

وبصرف النظر عن الأعراض المذكورة أعلاه، هناك عدد قليل من الأعراض الأخرى تشمل:

– شعور عام بعدم الشعور بخير

– فقدان الشهية

– فقدان الوزن

حمى منخفضة

آلام العظام

ضغط دم مرتفع

فقر دم

نسبة عالية من الكالسيوم

التالي
طائرات تقوم بإنزال مساعدات إنسانية على شمالى قطاع غزة حصري على لحظات
السابق
فساتين سواريه للمحجبات 2024